يومية

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

rss رخصة النشر (Syndication)

11 مايو 2014 - 15.06:46

شجرة

في جامعتي تنتشر الكثير من الأشجار الوارفة ظلالها ..
اخترت لي شجرة أقضي ساعات الانتظار وأوقات  الفراغ عندها أراجع دروسي وأسرد عليها قصص وحكايا لا يهمها أمرها تصغي إليّ باهتمام ولا مبالاة وتلتهم ما أسرده تبتلعه ويغوص في أعماقها ويختفي !  
وأتخفى تحت أغصانها الكثيفة والمتشابكة من نظرات تلاحقني بسياط فضولها وأسئلة طفيليات تحاصرني وتنصب لي شراكها .. 
عند انقضاء العام الدراسي وقفت عندها أتلو تراتيل الوداع وأحيك شالًا دافئًا من الوعود والعهود الموثقة أخبرتها إنني لن أنساها ولن استبدلها بغيرها وسأحفظ ودها في غيابها وإنني لن اشتاق إلا لها .. هي فقط من يهمني أمرها ربما أكثر من تحصيلي الدراسي !  
احتضنتها بعمق حاجتي إليها وشاركتني دموعي الوداع الحزين .. 
عدتُ إلى جامعتي بعد انتهاء الإجازة التي قضيتها في حنين واشتياق لشجرتي الحنون فور وصولي إلى الجامعة جريت إلى شجرتي يسابقني وجدي وصبابتي إليها ..وحكايا حِكتها بمغزل الصبر والحنين تنتظرني أُفرغها من جوفي لأقذفها في أعماقها فتحفظها وتئدها.. 
 ولم أجدها .. 
وجدت أرضًا جدباء صلبة وكرسي خشبي طويل أحتل مكانها ...
طفت حول المكان سبعًا أشُبه لي .. أهذا مكان شجرتي أم أني أخطأت مكانها وأختلطت الأماكن ببعضها ..  
أختفت شجرتي اجتثوها من أرضها من غير وجه حق ولا رحمة أحسست وكأنني فقدت جزءًا من روحي .. وكأن أحدهم أقتلع قلبي من صدري وزرع حجرًا .. 
كعادة دموعي الوفية شاركتني التأبين والسخط وشددتُ بها أزري .. 
كل يوم أذهب إلى الجامعة وكل يوم أفقد شجرة وكرسي خشبي طويل ينتصب مكانها ! 
@asmmaa83


Admin · شوهد 87 مرة · وضع تعليق

رابطة دائمة توجه نحو المقالة بأكملها

http://asmm.ahlablog.com/Aaa-aIaaE-b1/OINE-b1-p3.htm

التعاليق

هذه المقالة لا تتوفر على تعليق لحد الآن...


وضع تعليق

مرتبة التعاليق الجديدة: تم نشره





سيتم اظهار رابطك (Url)


المرجوا أن تُدخل الرمز الموجود في الصور


نص التعليق

خيارات
   (حفظ الإسم, البريد الإلكتروني و الرابط في الكوكيز.)